الجمعة، 31 أكتوبر 2008

عايزين حقنا

عمرك سمعت عن صنيعى قتل الصبى بتاعه؟

هذا ليس سؤال منى لك ايها القارىء العزيز
ولكنه سؤال سأله والد الطالب قتيل الاسكندريه
ضحيه المعلم الذى قتله لعدم اكماله الواجب
سال ذلك الاب المسكين الذى افنى حياته من اجل ان يربى فلذه كبده ويلعمهم
كد واجتهد
لم يسرق اموال البنوك
ولم ياخذ اموال اراضى الدوله لينفقها على الراقصات
ويحرض بها على قتل المطربات
بل عمل بشرف
وكان جزاؤه ان يضرب ابنه حتى الموت تحت سقف مدرسه بالاسكندريه
لجريمه ارتكبها هذا المسكين
لم تكن جريمه تحرش بفتيات المدرسه وحتى ان كانت هكذا فلن يكون جزاؤه القتل
لم يسب حتى المعلم
ولكنه لم يكمل واجبه
لفظ انفاسه الاخيره فوق كراسه الواجب
جلس ذلك الاب المسكين أمام المذيع محمود سعد
يقص عليه ماحدث لابنه وما حدث معه من مساومات
وافتراء
جلس ذلك الحرفى يصرخ ويقول لقد قتل ابنى
قتل والساده المسؤلين لا يهتمون بمقتله
والسبب أن هذا الولد هو ابن صنيعى مسكين
لم يهتم احد بالقضيه
لانه ليس ابن وزير متقاعس
او رجل اعمال فاسد
لقد قتل ابنى
شاهدت ذلك الذى فقد اغلى ما لديه
ضحكت بمراره وتذكرت روايه حكايه مدينتى لتشارلس ديكنز
حينما مات صغير تحت عربات احد نبلاء فرنسا
وحين صرخ ابوه
تقدم احد العقلاء
قال له هذا خيرا له
انه مات دون ألم بينما كان سوف يعيش فى ألم معيشتك الشاقه
ولكن هذه فرنسا قبل الثور ه
شابهت مصر بعد ثورتها
عندنا البستيل والنبلاء
ولويس ومارى
ولكن ليس لدينا من سيقدمونهم يوما الى المقصله
كل هذه افكار راودتنى وانا اشاهد ذلك الوجه التعس
وأغرورقت عيناى بالدموع حين سأل الرجل محمود سعد هذا السؤال
عمرك سمعت يا أستاذ محمود عن معلم قتل الصبى بتاعه؟
فقال محمود سعد له
هذا سؤال نوجهه لوزير التربيه والتعليم ورئيس مجلس الوزراء
فياأمه باض فيها الفساد وتفرخ
أين المسؤلين من هذه الجريمه الشنعاء ؟
أين رئيس الوزارء ووزير التربيه والتعليم لماذا لا يحاسبون ؟
أين قبطان تلك السفينه التى تغرق؟
اين فطاحل المحايمن الذين من الحين والاخر يهلون علينا بدعاوى ضد الراقصات والفنانات والساقطات
بحجج واهيه
لماذا لا يساندون ذلك المسكين لأخذ حقه وحق ابنه
أليست هذه اهم من خلع الفنانه الفلانيه الحجاب يا سيد نبيه الوحش ؟
أليست تلك اهم من التشدق بالعبارات الرنانه الواهيه ياسيد مصطفى بكرى؟
أننا امه استشرى السرطان فى كبدها
ولا خلاص لنا قبل ان نعالج هذا السرطان
ولكن ليس فى مستشفى تم التسول عليها
وانما فى مستشفى المنهج الربانى العادل

هناك 13 تعليقًا:

صبرني يارب يقول...

عايزين حقنا فعلا والله يا بنتى

بس على فكره انا سمعت عن صنايعي قتل الصبي بتاعه

لا مش قتله بس ده عذبه كمان

نفخه وحياتك

كلهم نفوس مريضه

بس برضه لما تطلع من مدرس تبقى حاجه تااااااانيه

وحاجه مقرفه
وحاجه تحزن زي كل حاجه حوالينا

blue-wave يقول...

ومين هايقدر ياخدله حقه؟
ومن مين؟
على رأى ابوة
ليه هوا ابن مين؟
هوا ابن وزير؟؟؟؟
دا ابن خياط
بجد ربنا يرحمه وهوا اللى ياخدله حقه

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

فيه اه صنايعى عمل كده هههههههههه

عموما هى منظومه وضغوط وقرف كلها فاشله فشل زريع

nody_1987 يقول...

صبرنى يارب

ماهو لازم كل الصنايعيه يحرقوا الصبيان بتوعهم
بالحيا

ازاكان المدرس بيموت لطلبه من الضرب

nody_1987 يقول...

blue_wave

ونعم بالله
فعلا هو ربنا واحده الى ما بيضعش عنده حق
ربنا ينجينا منها على خير

nody_1987 يقول...

APPY

ماهو اكيد لازم يبقى فى صنايعى عمل كده
هههههههههههه جت عليهم يعنى

موناليزا يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل

في حب مصر يقول...

أنا جاي بس أسلم على سموك بعد انقطاع أكثر من شهر اتحرمت فيها من مطالعة النت بالكامل مش بس المدونات.. يارب تكوني بخير يا زملكاوية وتكون اخبارك كلها كويسة

daktara يقول...

طبعا حصل بس انا مسمعتش
سمعتي انت

nody_1987 يقول...

موناليزا

فعلا والله حسبنا الله ونعم الوكيل فى الظلمه واعوانهم

نورتينى

nody_1987 يقول...

فى حب مصر

والله ليك وحشه
انا اول من النت رجع فتحت وفرحت لما لقيتمك رجعت بالسلامه

بلاش موضوع زملكويه ده
خليها بينا وبين بعضينا
استر عليه

الف حمد الله على السلامه

nody_1987 يقول...

daktara

هما بيقولوا حصل
بس انا بصراحه كمان ما سمعتش

mero-moory يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هو ده المعلم اللي مفروض العلماء ورثة الانبياء

بجد حسبنا الله ونعم الوكيل فيه

موضوعاتك بجد كل مرة بتناقش حاجات بحياتنا مهمة

بس برده بحس ان موش في تغيير هيحصل

في رعاية الله