الثلاثاء، 21 سبتمبر 2010

دراما على الميزان

يوسف الصديق بغض النظر عن بغضى الشديد للنظام الايرانى
وعدم ارتياحى للدوله الارانيه
وبغض النظر ايضا عن فتاوى التحريم التى طالت الملسلسل بسبب تجسيد شخصيه سيدنا يوسف
ألا ان المسلسل قد نال اعجابىو اعجاب الكثير من الناس
فى اراء بتقول ان المسلسلات الايرانيه هى وسيله للمد الشيعى
وده ممكن يعتبر صحيح
بس لو حتى المسلسلات دى هى وسيله للمد الشيعى
توجب علينا بارضه اننا نرفع القبعه احتراما وتقديرا لهذا العمل
لان العمل يعتبر جيد جدا من جميع النواحى
سواء من الناحيه التاريخيه او التمثيل المقنع والديكورات الرائعه
بجد شىء مبهر والملابس والمنطقيه فى كل شىء داخل المسلسل
فعلا عمل يحترم الماشهد
وبالتالى على المشاهد ان يحترم هذا العمل
لأننا لو جينا بصينا على الأعمال التاريخيه أو الدينيه الى بنعملها فى مصر
فاانك ياعزيزى المشاهد سوف تنتابك حاله من الغثيان رغبه شديده فى القىء نظرا لما سوف تجده من
استعباط واستهبال واستخفاف بعقول المشاهد
يعنى هاتلاقى الممثل فى مسلسل تاريخى لابس ساعه
ووالاحداث التاريخيه كلها غلطات
ولو انتبهنا للديكورات هايجى لك اكتئاب زى الى جالك فى مسلسل كيلوبترا وعمرو ابن العاص
ونصيحه منى بلاش حد يتفرج على معركه اأكتيوم البحريه فى مسلسل كيلوبترا
حرصا على عدم ارتفاع ضغطكم
يعنى لو جينا عملنا مقارنه كده بينا اعمالنا التاريخيه او الدينيه وبين اعمال ايران التاريخيه والدينيه
هاتحس انك بتقارن بين عربيه 28 وعربيه هامر
وازا كمان أضافنا الأعمال التاريخيه والدنيه السوريه
فا طبعا لا تعليق
وكلنا نتذكر لما عملنا مسلسل بيبرس
وسوريا هى كمان عملته واتعرض فى نفس التوقيت
كانت حاجه تكسف وتفضح وتعر
الكلام الطويل ده كله ليه؟
أقول لكم
علشان انا نفسى احنا كمان يكون عندنا هدف زى ايران ماهى عندها هدف
ونجند كل طاقتنا لتحقيقه
حاجه كلنا نلتف حوليها ويكون لينا حلم ونحققه
بس يكون حلم محترم مايكونش مثلا وصول المنتخب لكاس العالم
عاوزين هدف قومى زى ماايران عندهم هدف وبيحاولوا يحققوه بكل الوسائل وبكل الامكانيات حتى لو كان مسلسل
ليه احنا مانحولش نعمل زيهم ؟
احنا كمان من حقنا يكون لينا هدف ونحققه علشان نبقى كبار بجد
فى المقدمه بصحيح مش بالفبركه وشغل التزيف
مش كده ولا ايه؟