الأحد، 20 مارس، 2011

مبارك علينا من تانى

مالاخوان والسلفين والوطنى ايد واحده
يحيا الجهل والتعصب
ولا عزاء للحريه

الخميس، 17 مارس، 2011

كلمتين وبس
هانقول

لا
لا
ومافيش غير لا

الأربعاء، 9 مارس، 2011

أصبح لها طعم اخر

كنت أمشى فى طرقاتك مطأطأه الرأس
أشعر بالخوف ان ماشاهدت همجى يرتدى زيه الميرى
ينتابنى الضيق حينما أرى شوارعك وقد لوثت بأسماء هؤلاءالظلمه
يتملكنى القىء عندما أسمع المرتزقه أصحاب المنافع يتحدثون عن مستقبلكى البائس فى ظل وجودهم
يجتاحنى الغضب حينيقال انكى اصبحتى ارث لهؤلاء القتله
تنهمر دموعى وانا اشاهد ابنائك قد سلبوا كرامتهم وضاعت هيبتهم وسالت دمائهم الطاهره على يد الزبانيه
أرثيكى وشعبك وأنا اشاهده خانع ومطأطا الرأس
اما الان
فلم أعد أرثيكى أنت فأنت عدتى الينا من جديد
اصبحت أمشى فى طرقاتك واشعر لأول مره ان هذه الطرقات أصبحت لنا
أبتسم وأنا أشاهدك كالمرأه التى خاضت فى مخاضها ثلاثين عاما حتى انجبت مولودا فتيا
واضحت تغدو انثى جميله ذكيه الرائحه مثيره النظرات تمشى فاتحه ذراعيها لكل ابنائها
اراكى وقد تطلعتى للحريه تبحثين عنها مع شعبك بعدما كنتى تتروكيهم يناضلون من أجلها وحدهم
لكنى حين أرثى فا أنا أرثى شهدائكى
الذين سالت دماؤهم العطره من أجل أن تعودى لنا مجداد
أيتها المعشوقه العنيده