السبت، ٩ فبراير ٢٠٠٨

ورحل مجدى مهنا

وافته المنيه امس الجمعه بعد صراع مع المرض كتم اخبار مرضه لعده سنوات حتى خرج عن صمته فى احد المرات من خلال عموده المتميز فى الممنوع فى المصرى اليوم وقال

لا أرغب في الدخول في تفاصيل حياتي الصحية.. المشوار طويل.. وعلي أن أتقبله بنفس راضية مرضية، وأن أشكر الله في السراء والضراء.. فليس أمامي طريق آخر لمشوار غيره، لكي أسلكه، وسوف يؤيدني الله بنصر من عنده.)

كما رفض ان يتعالج على نفقه الدوله وظل يصارع المرض وحده حتى اشتد عليه الالم فى الفتره الماضيه حتى وافته المنيه ليله امس

دعى المصرين له با لفشاء والان يدعون له بالرحمه

اللهم ما تقبله فى فسيح جناتك