الثلاثاء، ٢٥ سبتمبر ٢٠٠٧

استكمالا للمهذله مسخرة -
الازهر يدرس كتابا لطنطاوي بديلا عن فقه الاربع أئمة
ولا عزاء للمسلمين الله يرحمهم كان عندنا اْزهر